نادي الأطفال

نادي الأطفال

تقديمPen

منذ  نشأتها ، قامت المؤسسة المتوسطية  جنة العارف للتنمية المستدامة ، بتحديد عدة أهداف و التي تسعى إلى حماية و تحسين وضع  بيئتنا، وذلك  من حيث  الناحية الإيكولجية، التربوية و الروحية، و كذلك قامت بوضع مشاريع تربوية بغية تحقيق هاته الأهداف و تكوين مواطن اليوم و الغد ، مواطن واع، مسؤول و فعال.

كما هو معلوم فإن الوضع الحالي لكوننا أو لعالمنا، ينذر بالخطر، الأرض، هاته الأم المعطاءة و الكريمة تعاني اليوم من  أمراض متنوعة وذلك بسبب إهمالنا وعبثنا.

نظامنا البيئي يعاني من تغيرات ضارة ناتجة عن معاملة لا إنسانية وإستهلاك للثروات الأرضية وزيادة كبيرة في عدد سكان الأرض وأيضا زيادة وتعدد الصناعات .

هاته الحالة المزرية التي وصلنا إليها لا تتطلب منا فقط الشعور والوعي ، لا فالمهمة أثقل من ذلك  لأن الوضع الذي نحن فيه خطير جدا.  فمن مسؤوليتنا اليوم أن نتصرف وأن نعمل ، كل منا في الوسط الذي يعيش فيه، فأولا يجب علينا  تهذيب أنفسنا وتصحيح سلوكاتنا ثم بعد ذلك نلجأ إلى توعية الآخرين.

الرؤية

نادي الربيع هو واحد من مشاريعنا التربوية و التي نوجهها إلى الأطفال، هدفنا الرئيسي هو مساعدة الطفل على تجديد و تقوية علاقته وروابطه مع البيئة عن طريق الأحترام، المعرفة والتبادل ، عن طريق تعليم  مناسب يقوم على أساس مبادىء تربية الإيقاظ و المستوحاة من القيم الإنسانية العالمية.

Musicورشة الموسيقى الأندلسية –نادي الربيع 2011

تحقيق هذا القرب بين الطفل و الطبيعة سيسمح له بفهم أفضل لعلاقته مع بيئته.  بمجرد أن يعرف الطفل أن جسمه يحتوي على مكونات متنوعة و التي توجد أيضا في الطبيعة و أنه يحتوي أيضا على المعادن، على النبات و كذلك الحيوان هي طريقة لتوعية الطفل و تربيته على تقدير و إحترام المخلوقات الأخرى، و كذلك على  إحترام أقدسية وجوده .

حول هاته النقطة ، سيشعر الطفل بأنه في حاجة إلى إجراء مقارنات للعثور على أوجه التشابه  التي تربط فيما بينه و بين وسطه الطبيعي ( كل حياة الإنسان هي كالنبتة التي تحتوي ليس فقط على ما توفره لنا، و لكن أيضا على حالة المستقبل، و الذي تخفيه في أعماقه ) شتاينر رودولف ، تربية الطفل، Triades, France, 2008, pp.12

Jeux-educatif

ألعاب تربوية – نادي الربيع 2011.

المعلومات التي تعطى للأطفال خلال نادي الربيع هي معلومات ذات طبيعة تقنية، بيئية، تربوية و روحية، علوم أجدادنا، قيم الثقافة المحمدية و المبادىء الأنسانية  كلها مدرجة في كل نشاط مقدم للأطفال. بطرق بسيطة و بواسطة مهارات شبانية و شركاء متخصصين، كلنا نأمل في أن نجيب على أسئلة الأطفال، و تعليمهم روح المسؤولية و العيش في سلام في بيئتهم، مع إحترام التنوع .

الجانب التقني والتنظيمي للنادي:

نادي الربيع هو مكان للتعلم و التبادل و للترويح عن النفس، فالطفل يكتسب معارف جديدة و يستمتع بإكتشافها . أخذنا بعين الإعتبار طبيعة الطفل، نفسيته وإحتياجاته المادية . كما يقدم برنامجنا مجموعة متنوعة من الأنشطة والتي تشمل المعرفة، العمل والمشاركة.

Drapeau

راية السلام  النادي الصيفي 2012.

خلال هاته الأيام الثلاثة للنادي الصيفي، فإن الطفل سيكون  له حرية الإختيار في ورشات العمل التي تهمه ، بهذه الطريقة سيتعلم كيف يكون حرا، في تولي إختياراته و قراراته ، و أن يفهم بأنه لديه فرصة للتعبير و إعطاء أفكاره. و نحن لا نقصد بهذا : أن يصبح الأنسان كذا أو كذا، حسب إحتياجنا نحن، و لكن نحن نريد رؤية هذا الطفل في الطريق الصحيح، حتى يكون هذا الطفل الذي أرسلته الإرادة الإلاهية إلى هذا العالم يكون بإستطاعته يقول لنا بنفسه، هذا ما أريد أن أكونه (شتاينر رودولف، تربية الطفل) Triades

لماذا الورشات؟

ورشة العمل هي مكان للقاء والتعارف، ونقل المعارف والخبرات، هي أيضا وسيلة لتبادل الأفكار، ولتنفيذها، وبالأخص فإنه من خلال الورشة نعطي الفرصة للأطفال للإستماع، للتحدث، للرؤية، للمس، للإحساس والشعور وفتح باب الخيال والإبداع، بعيدا عن الخطابات النظرية، بعيدا عن المقررات الدراسية، الورشات تسمح للطفل بتعلم العديد من الأشياء وفي المشاركة في تعليمها.

Guid-pratiqueمعا لاكتشاف محيطنا – نادي الربيع 2011

Comments are closed