التعريف بالمكان

هو مكان للقاء الأخوي، مكان خصب، تتلاقى فيه المعارف والتخصصات التي تدعم ثقافة السلام، هذا المكان هو دبدابة (وادي الحدائق) ، تبلغ مساحته 7 هكتارات، هو مكان يجمع بين الأصالة والمعاصرة، في هذا المكان توجد شجرة العناب التي كان الشيخ العلاوي يلقي دروسه على مريديه فيه.

في الواجهة، يوجد منزل كبير مع فناء واسع مع العديد من الغرف مزينة بأعمدة بوسطه نافورة .

في الخارج توجد حديقة محاطة بأشجار النخيل وعبق الياسمين (ياسمين الجزائر) الذي تنبثق منه رائحة عطرة طيبة عند هبوب نسيم الرياح، تنبعث نسمة تحملك وتنقلك في لحظة إلى بعد آخر.

هذه الحديقة التجريبية التي تلتقي فيها التقاليد الإسلامية والبيئة، بنيت على شكل هندسي في شكل كوكبة، مسار حلزوني طويل وممتد وأقواس ضخمة تقودك من جنة إلى أخرى، إلى عالم يكون في مركز الكائن.

كل جنة تشكل مشهد ريفي عذب طبيعي، تحتوي على عدة أصناف من أنواع الأشجار والنباتات الطبية، إذ نجد:

  • الجنكة الصينية : (و هي رمز لجنون الإنسان)
  • أغورا: و هو رمز عكس الهرمية وأربع محاور، الفضاء، المادة، الحاصل، التنمية المستدامة.
  • حوض: رمز للعلاج الظاهر والباطن
  • مساحة للحيوان
  • شعلة الأمل (مسرح + نافورة للمياه)
  • الكشك، زاوية مثالية، مكان للتأمل الهادىء ، فضاء للإبداع الشعري، أين يمكننا أن نحلق بعيدا على أنغام الموسيقى الرائعة.
  • مشتلة


في هذه الطبيعة النقية، العفوية حول منبع بلوري حي وبهيج دبدابة لها لمسة جمالية وشعرية، كل شيىء متفتح ومغمور بالوضوح، سعادة تغزو قلب وروح كل زائر، وتعد دبدابة أيضا مكان مشروع التنمية المستدامة ومكان للحفاظ على التنوع البيولوجي والتجارب والتطبيقات البيئية والتي تتيح إنشاء علاقة حسية معنوية بين الحي والإنسان.

Comments are closed