الجامعة الربيعية

الجامعة  الربيعية ( الطبعة 2015)

في ذكرى الشيخ أحمد بن مصطفى العلاوي (1869-1934)
رجل صوفي، ولي صالح ، يدعو إلى الحوار بين الأديان

حول موضوع (التفكير في الآخر والتنوع الثقافي) ، أفضل تربية من أجل العيش معا .

alawi_web

بمنسابة إعتراف اليونسكو، وفي إطار الذكرى المؤية لتأسيس الطريقة الصوفية للشيخ أحمد بن مصطفى العلاوي 1869-1934 بإعتبارها مدرسة للتسامح الديني والعيش المشترك
(EX. 192/32, novembre 2013),

قررت المؤسسة المتوسطية جنة العارف والمنظمة غير الحكومية الصوفية العلاوية AISA  وجمعية الشيخ العلاوي للتربية والثقافة الصوفية  بالشراكة والتنسيق مع المدارس المنتسبة لمنظمة اليونسكو بالجزائر، أن تجعل من جامعة الربيع لسنة 2015 ، جامعة للتفكير في مفهوم الغيرية والتنوع الثقافي لتعليم أفضل لثقافة العيش معا.

يتفق العالم الحديث من حيث رؤيته إتجاه التنوع الثقافي، إذ يعتبره أكبر ثروة للإنسانية لا يقدر بثمن، كما لا يخفى أن المحافظة على هذا الكنز العظيم، هاته الثروة هو من أكبر تحديات القرن الحادي والعشرين (اليونسكو، إعلان كوتونو 2001). من هذا المنظور تربية الغيرية أي التفكير في الآخر يعتبر أكبر تحدي تقع مسؤوليته على السلطات التعليمية (Condat, 2008). ولكن كيف  ننقل إلى الأجيال القادمة هاته الثقافة، ثقافة العيش معا وقبول الآخر؟ بالنسبة للمختصين في هذا الميدان (C.f Meunier, 2007) فتعليم التعددية الثقافية أوالتنوع الثقافي يجب أن يستهدف ثلاث أهداف رئيسية وهي :

  1. تعلم كيفية التعارف وقبول التعددية الثقافية كحقيقة إجتماعية
  2. المساهمة في تأسيس مجتمع عادل، متساوي الحقوق ومنصف
  3. المساهمة في إنشاء علاقات عرقية متجانسة.

هاته الأهداف الثلاثة  ستتوضح لنا بصورة جلية من خلال مجموعة من المداخلات والمحاضرات خلال هذا اللقاء. غايتنا هي أن نلاحظ ونمحق النظر في فكر العلامة الشيخ العلاوي، كيف أنه منذ قرن من الزمان يؤكد لنا أن الأجناس ، ورغم إختلافهم إلا أنهم يشكلون (حقيقة واحدة).(متحد الحقيقة)

وفي الواقع إنه قد كتب حول هذا الموضوع، أن الفرد البشري مقارنة مع المجتمع البشري هو تماما كالعضو المتعلق في الجسم. ولكن كما هو جلي لنا جميعا فإن الأعضاء تختلف عن بعضها البعض لأن مهامهم متنوعة . ولكن لا يمكن لنا الإستغناء عن أي عضو من هاته الأعضاء بحجة أن هناك عضو أفضل من آخر أو أنبل منه : كل عضو من أعضاء الجسم  هو عضو نبيل وذلك لأهميته (الأبحاث العلاوية في الفلسفة الإسلامية) وهي تماما الفكرة التي نجدها في فكر الأمير عبد القادر (1808-1883)

بحيث أنه يوصي الإنسان بأن ينظر لروح من هم من حوله أي رفاقه ولنفسه كما لو أنها من نفس المنشأ والمصدر.( الله هو رب الجميع، لذلك يجب علينا أن نحب كل شيىء) كتاب المواقف


Ce 21 et 22 mars 2015 la fondation méditerranéenne…


 

 


دستور المدينة المنورة : نص حجبه التاريخ.

طوالبي الثعالبي عصام، أستاذ محاضر في جامعة الجزائر العاصمة

كما هو وارد في التاريخ أنه في المدينة المنورة كان هناك مايسمى بتعددية الأديان في مجتمع المدينة المنورة في القرن السابع عشر، مما دفع نبي الإسلام، سنة تعيينه على رأس المدينة المنورة 623 بوضع ميثاق يحدد حقوق وواجبات سكان هذه المدينة المنورة، عرف هذا الميثاق بإسم (الصحيفة) أو عهد المدينة المنورة، ( ميثاق المدينة المنورة) و بعدها سمي ب (دستور المدينة المنورة)، هاته الصحيفة لا تحتوي فقط على الإعتراف بحق حرية العبادة لمن ليسوا بمسلمين، بل تذهب إلى أبعد من ذلك وذلك بإعتبار هؤلاء الناس غير المسلمين القاطنين في المدينة المنورة كمواطنين لهم كامل الحقوق لهاته المدينة المتعددة الأديان.

(اليهود، سكان المدينة ومكة المكرمة يشكلون أمة واحدة، لليهود ديانتهم، وللمسلمين ديانتهم). وللأسف هذه الإضطرابات التاريخية (الحروب الصليبية، وغزوات المغول، إعادة الإحتلال…إلخ) لم تتوانى في حجب وكسف هاته الشمولية، هاته العالمية المنقولة عن عهد المدينة المنورة ولم تتم الإستعانة بها  بل أصبحت هاته النصوص المقدسة تأول تأويلا آخر إذ بات ينظر بعين الإزدراء وروح الإستياء لكل من هو (كافر).


حرية الضمير في التشريع الجزائري

سنا رابح، باحث، دكتور في القانون بجامعة بربينيون – فرنسا


 الحفاظ على التعددية الثقافية : منهاج و تشريعات  

عمروش بلقاسم، دكتور في القانون ( جامعة بروكسيل) عضو في الجمعية الوطنية التي تمثل الجالية الجزائرية في أوروبا .

أن نعيش العالمية بتعدديتها، هو وسيلة يمكن الإعتماد عليها في سعينا للسلام، للحرية وللعيش معا. هذا المسار هو بالطبع منهاج تربوي يؤدي بنا إلى إحترام الخلق، إحترام إحتياجات ورغبات كل فرد، ما بين سعي فردي أو جماعي وأو الحاجة الماسة إلى تشريع النصوص التشريعية. سنسعى إلى الرد في هذا الملتقى مع جميع الحاضرين على إشكالية كيف يمكننا الحفاظ على التعددية الثقافية؟ وسنناقش معا كيف نوزع المهام فيما بين أعضاء المدينة وماهي الوسائل المفيدة لتحقيق النشاطات والمشاريع المهمة لهدف محدد.

Comments are closed